منتدى العلوم القانونية و الإدارية
 

منتدى العلوم القانونية و الإدارية

منتدى البحوث و المحاضرات والكتب و المكتبات الخاصة بطلبة العلوم القانونية و الإدارية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
.

منتدى العلوم القانونية و الإدارية :: القسم الترحيبى :: منتدى فضاء التحاورشاطر | 
 

 القنبلة الجديدة في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سباعي سفيان
عضـو جديــد


ذكر
عدد الرسائل : 17
العمر : 32
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 23/02/2010

""
"مُساهمة"موضوع: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""السبت مارس 13, 2010 7:00 pm

أصبح التحرش الجنسي واحداً من كوابيس المرأة الجزائرية العاملة منها والطالبة الجامعية، يحضر يومياً بحياتها وبشكل مؤذ، برغم القانون الذي يجرّمه، والذي تم سنّه خلال السنوات القليلة الماضية لردع المتحرشين بها وحمايتها من هذا الاعتداء الذي لا يظهر للعيان، بل تحضره غالباً الضحية والمتهم. لهذا فتحت وطأة التحرش الجنسي، وأضحت جزائريات كثيرات تعانين في صمت مطبق خوفاً من الفضيحة في مجتمع لا يرحم، ويشهّر بالمرأة قبل حتى أن يفصل فيما إذا كانت متورطة أو ضحية، ومن لم تخف من الفضيحة فهي تفكر، وتمعن التفكير قبل أن تطرق أبواب المحاكم. أظهرت دراسة اجتماعية أن واحدة من كل عشر نساء تتعرضن لكل أنواع التحرش الجنسي، بداية من التحرش الجنسي الكلامي إلى التحرش الجنسي الجسدي، فيما سجلت مصالح الدرك الوطني خلال السنة المنصرمة 46 قضية في هذا الشأن، وتضيف الحصيلة أن 15 قضية منها سجلت في ولاية باتنة، و14 في الشلف فيما توزعت الأخرى بين البليدة، العاصمة، تيزي وزو، سيدي بلعباس ووهران بيد أن هذه الأرقام لا تعكس الواقع، إذ أن غالبية المتحرش بهن لا يقدمن على الإبلاغ، فاعتراف امرأة في مجتمع كالمجتمع الجزائري أنها ضحية هذا النوع من التحرش يعني أنها "سوف تعرض نفسها إلى الشبهة"، ليس لأنها تقول الحقيقة التي كتمتها في صدرها، بل لأنها قالت تلك الحقيقة في مجتمع منغلق، جاهز لإدانتها أولا وأخيرا.

فالتحرش الجنسي ينظر إليه ليس كجريمة ضد المرأة، بل تتهم فيه المرأة بأنها "سبب تلك الجريمة" لأنها "لم تستر جسمها" ولأنها "تتبرج" في الشوارع، مع أن العديد من النساء المتحجبات تعرضن للتحرش الجنسي في مؤسسات يشتغلن فيها، بعضهن تعرضن إلى محاولة اغتصاب داخل مكتب المدير، لأن للمدير "الحق" في ذلك باعتباره المدير، ولأن المرأة التي تعمل عنده "جارية" يمكنه أن يأخذ منها بعض الأشياء كالقبل، واللمس وإلا ستطرد من وظيفتها وسوف تتهم في شرفها بأن "المدير طردها لأنها حاولت أن تتحرش به!".

ضريبة العمل: قبلات وتنازلات للظفر بامتيازات

هي ذاتها المتهمة "ن.ن" 24 سنة التي تلقت قرار الطرد من عملها، سألناها عن السبب.. أجابت بأنها تقدمت للعمل في إحدى الشركات بعد أن قرأت في إحدى الجرائد إعلانا عن توظيف، تقدمت كغيرها من الفتيات وبعد اختبار صغير تلقت رسالة التعيين.

كان الأمر رائعا في البداية بالنسبة لها لأنها تعيل أسرتها وتحاول مساعدتها على تحمل العبء كونها البنت الكبرى ولديها شقيقان عاطلان عن العمل، كل شيء كان عاديا في البداية ـ تروي محدثتنا ـ المدير السابق كان محترما، يؤدي عمله ويطالب الموظفين بتأدية عملهم دون زيادة أو نقصان، إلا أن تم تعيين مدير جديد وبدأت المشاكل، اكتشفت "ن.ن" أن المدير يطلب منها أن تغلق الباب عندما تدخل إلى مكتبه لأخذ الأوامر المتعلقة بالعمل، وصار يمد يده إلى يدها، وأحيانا إلى خصرها! قائلة "كان الأمر مقرفا للغاية وكنت أشعر أنني أعيش ضغطا نفسيا رهيبا بسبب ما كان يفعله، وصل به الأمر إلى محاولة عناقي وتقبيلي، هربت من المكتب وفكرت في ترك العمل".. سألناها إن كانت فعلا تركت العمل؟ أجابت بحسرة أنها تعيل أسرة وقرار ترك العمل كان قرارا كبيرا وقتها، العثور على عمل جديد أصبح ضربا من الخيال في وقتنا كما يعلم الجميع، لهذا صارت تتهرب باستمرار للتخلص من قرف المدير، تردف الفتاة، بيد أنه استمر في تحرشه بها، وعن سؤالنا "لماذا لم ترفعي شكوى ضده.. فالقانون يعاقب على التحرش الجنسي؟".. ردت بهدوء: أرفع شكوى ضد مدير شركة؟ سيتهمونني أنني من تحرش به، الكل يعرف كيف يتعامل المجتمع مع المرأة.. كما لو كانت مجرد متعة.

سألناها كيف أنهت الأمر؟ فأفصحت أنه كان أمامها خياران: إما الاستمرار في الشركة وتكون "عشيقة رخيصة" للمدير، وإما تترك العمل وتبحث عن غيره، لكن الأمر سيان، فأغلب المسؤولين في مختلف المؤسسات يمارسون الشيء نفسه مع موظفات أخريات.. وأضافت محدثتنا، أنها ترى بعضهن يخضعن للتحرش ولأكثر من التحرش مقابل بقائهن في وظائفهن، وهي ليس لها غير شرفها ـ تستطرد ـ ولا تستطيع أن تبيعه، لأجل ذلك تركت الشركة نهاية السنة الماضية ولاتزال إلى حد كتابة هذه السطور تبحث عن عمل جديد، وتأمل أن تجد عملا مناسبا لها.

انهارت بعد أن وجدته عاريا خلف مكتبه

تختلف تجربة "ق أ" عن تجربة "ن.ن" حسب ما ذكرته لنا عن التحرش الجنسي في العمل الذي قالت عنه بعد صمت قصير أنه واقع معيش، وهي نفسها تعرضت وتتعرض له يوميا، استفسرنا كيف؟ فردت أن الأمر في البداية كان جديدا ومخيفا بالنسبة لها، كانت تشعر بالرعب من واقع لم تتعود عليه، أن يقترب منها مسؤول ويلمس شعرها أو يحاول تقبيلها بالقوة أحيانا، مضيفة أن المسؤول يتعمد إبقاءها في العمل لوقت متأخر ليعرض عليها إيصالها، مستغلا تأخر الوقت وفي الطريق يغير الوجهة.. هكذا صرحت لنا بكل جرأة.. اكتشفت أن الكثير من الزميلات يعاملن بالطريقة نفسها من قبل أرباب عملهم ويحظين بمكانة "خاصة" في الشركة، لهن الكثير من الامتيازات ويغبن عن العمل وقتما يشأن، فكرت أن عليها استغلال الأمر لصالحها فصارت تسمح بتلك اللمسات والقبلات..! قائلة: أعطي ما أريد أن أعيطه، ما دام راتبي يزيد بعد أن كنت قاب قوسين من الطرد!

سألناها: كأنك تقبلين بالتحرش؟ فردت: لا أقبل، لكن ما بيدي حيلة، علي أن أعمل لأصرف على نفسي، لن أشحذ في الشارع بحجة أنني أشرف من بقية الناس، وأنا أساسا لا أمنح أكثر مما أريده. وعما إذا كانت تعتبر ما يحدث لها جزءا من ضريبة العمل؟ بررت قائلة: أعتبر أن القانون لا يحمينا، لا يمكننا أن نلجأ إلى القانون، لأن الذي يتحرش هو المسؤول الذي سوف يحميه القانون، بينما أنا "مجرد واحدة" وغيري موجود في السوق، على حد تعبيرهم.

وإن كانت محدثتنا استطاعت التأقلم والانصياع للرذيلة منتهجة السياسة المكيافيلية "الغاية تبرر الوسيلة"، فهنالك من أوصلتهن صدمة الواقعة إلى الانهيار العصبي واضطرابات نفسية وعصبية وهو حال "ن.ب" صاحبة الـ23 ربيعا التي وجدت مديرها شبه عار كاشفا لها عن عورته بعد أن استدرجها للاقتراب منه خلف مكتبه، وهي اليوم ماتزال تتابع علاجها النفسي.

أما الآنسة "ر.ح" صحفية بإحدى اليوميات الوطنية فأقرت هي الأخرى بهذه الظاهرة التي قالت عنها أنها واقع معيش تتعرض له باستمرار هي وزميلاتها ـ في سعيهن لجلب المعلومة من أجل إنارة الرأي العام ـ اللائي استنكرن مثل هذه المواقف التي صرن يواجهنها باستمرار وحتى من طرف كبار الساسة، وتضيف "ر.ح"، أنها تعرضت عدة مرات لمساومات من طرف كبار المسؤولين وآخرها كانت مع أحد الولاة الذي عرض عليها بعد سيل من المجاملات والتغزل أن تخرج معه للغداء بمفردها تمهيدا لأشياء أخرى. وتجمع العاملات اللواتي تحدثنا إليهن أن ذلك يحدث غالبا مع رجال فوق الأربعين وليس من طرف الشبان كما يحدث عادة في الشوارع.

علماء النفس: الحاجة والعوز سبب استفحال الظاهرة

سألنا الأستاذة "مليكة نفير " ـ أخصائية نفسانية ـ عن ظاهرة التحرش الجنسي التي لم تعد مقتصرة على الشارع فقط، بل انتقلت إلى الشركات والمؤسسات الخاصة والعامة، فأفصحت أنها ظاهرة ليست بالجديدة تلك التي تحدث في المؤسسات، كما أن ما سمي في الفترة الأخيرة بفضائح المؤسسات الكبيرة هو الذي عرى الظاهرة بشكلها الراهن، نحن نعيش في مجتمع معقد إلى أبعد حد، السلوك الفردي اليوم صار مرتبطا آليا بالسلوك العام، ولهذا انتشرت ظواهر كثيرة منها الاعتداء الجنسي على النساء وعلى الأطفال وأخشى أن تصل الأمور إلى الأفظع إن لم يتم معالجتها ودراسة أسبابها الجوهرية بشكل موضوعي.

وعن الأسباب التي أدت إلى استفحال التحرش الجنسي ضد النساء في الجزائر، أوضحت مليكة نفير، أن السبب لا يُعزى للمكبوتات فحسب وإلى تفسيرات سيكولوجية بل أيضا لوجود أزمة اقتصادية حقيقية وأزمة اجتماعية موازية، بمعنى أن المتحرش بالفتاة أو بالمرأة غالبا ما يكون هو صاحب العمل، هو المسؤول المباشر في العمل الخ، ولأن الوضع الاقتصادي لأغلب المواطنين تحت الخط الأحمر من الفقر، ولأن ظاهرة البطالة استفحلت في البلاد، فإن العثور على العمل يوازيه لدى المرأة البقاء فيه، إذ لم يعد يكفي العثور على منصب شغل، بل يجب أن تبقى فيه لأن الوظيفة تعني راتبا شهريا تحتاج إليه بشدة هي وأسرتها، ومن هنا يأتي الاستغلال الجنسي من رب العمل، الذي يعرف أن المرأة "سوف تقبل" لأنها لا تستطيع أن تترك عملها ولا تستطيع أن تفتح فمها في الوقت نفسه.

استوقفناها للتفسير أكثر، فاستطردت قائلة لأن المرأة تخاف من المجتمع، تخاف من أسرتها ومن نظرة جيرانها إليها، لن يقول عنها أحد "شجاعة لأنها تكلمت" بل سوف يقولون "هي التي بادرت" وحتى على المستوى القانوني يحتاج التبليغ إلى شهود عيان ونادرا ما تجد من تأخذ معها إلى المحكمة ليساندوا قضيتها.. المسألة أخطر بكثير، تضيف الأخصائية النفسانية، إذ أنها صارت مساومة حقيرة على شرف المرأة لأجل خبزها، ولأجل ألا تموت جوعا عليها أن تقبل "بالتقبيل واللمس والعناق" وإن أرادت أن ترتقي في منصبها "فعليها أن تنام مع مديرها"، هذا ما يجري للأسف لنساء يتمسكن بالصمت لأنهن يخفن ولأنهن يعتبرن "أنهن خسرن شرفهن فلا يجب خسران احترام الناس علانية".

حتى لو فازت بالقضية قانونيا ستخسرها اجتماعيا

وللأستاذة فاطمة الزهراء بن براهم، محامية لدى المحكمة العليا، رأي في مسألة التحرش الجنسي التي قالت إنه من منظور قانوني فالتحرش الجنسي من الجرائم التي يعاقب عليها القانون، ومن منظور خبرتها أفادت بن براهم، أن العديد من المواطنين لا يعرفون القانون، وهذه مأساة، هذا يخص ظواهر اجتماعية منها التحرش الجنسي بالأطفال والقصّر وبالنساء عموما، لكن هذا لا يعني أن الخوف من القانون نفسه بل من المجتمع الذي يصدر "قانونه الخاص" على المرأة التي "ترفع قضية تتهم فيها مديرها أو مسؤوليها بالتحرش الجنسي ضدها" هذا هو الأمر الذي يخيف أغلب النساء، فالمجتمع سينظر إليهن "كعاهرات"، أي أنهن لم يرفعن القضية إلا بعد أن بعن أنفسهن، وحتى لو فازت المرأة بالقضية قانونيا ستخسرها اجتماعيا، هذا الخوف من الأسرة، من الأب والأخ، ومن المجتمع ككل صنع جدار الصمت وصل إلى حد أن قبلت بعض النساء "أشياء مخجلة" للبقاء في وظائفهن.

وأوضحت المحامية أن التحرش الجنسي ليس قضية هيّنة ليتم السكوت عنها، معتبرة أن تقدم المرأة بشكوى صريحة يعني أنها فتحت بابا وعليها أن تستمر فيه بشجاعة لأجل كسب قضيتها وهذا بكل أسف لا يتأتى دائما.

إذ أنه حتى عندما تبدأ امرأة في قضية "تحرش جنسي ضدها" سرعان ما تتراجع وتسحب القضية خوفا من ردة فعل الآخرين، وأحيانا في غياب شاهد عيان مما يجعل قضيتها هشة، ولأن المتهم إن كان مدير شركة أو مسؤولا فلن يتعب في إحضار ألف شاهد يدينون المرأة ويتهمونها بأشياء فظيعة لأجل تجريمها وتبرئة صاحب النفوذ! وهذا أمر يضاف إلى الأسباب التي تجعل المرأة تخاف من الكلام.
مقتبس من جريدة الخبر الأسبوعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رزقي
عضـو جديــد


ذكر
عدد الرسائل : 6
العمر : 31
البلد : algerie
تاريخ التسجيل : 25/02/2010

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الثلاثاء مارس 16, 2010 1:50 pm

بارك الله فيك يا ا خي هذا موضوع حساس للغاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mehdia
عضـو برونــزى
عضـو برونــزى


أوسمــة العضــو :
انثى
عدد الرسائل : 249
العمر : 26
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الأربعاء مارس 17, 2010 10:33 pm

حساس جدااااااااااا
مشكور على المجهودات
التي تقوم بيها من أجل النهوض بالمنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
القانوني
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


أوسمــة العضــو :
ذكر
عدد الرسائل : 1479
العمر : 30
الموقع : http://www.droit-alafdal.net
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 18/12/2008

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الجمعة مارس 19, 2010 11:42 am

موضوع جريئ إخترقت به الطابوهات علي كل مشكووور علي مجهوداتك



لنرتقى بالمنتدى نحو الأفضل دائما و نجعله منبرا منيرا لجميع طلاب القانون


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هادية
عضـو جديــد


انثى
عدد الرسائل : 1
العمر : 28
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الإثنين مارس 22, 2010 7:06 pm

جزاك الله خيرا على هاد الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سباعي سفيان
عضـو جديــد


ذكر
عدد الرسائل : 17
العمر : 32
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 23/02/2010

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الإثنين مارس 22, 2010 7:45 pm

شكرا اختي و الله هو موضوع يتماشى و الزمن الحالي بالخصوص لما نراه بكثرة في اروقة المحاكم الجزائرية فناقوس الخطر قد دق و من الأفضل وجود حل .
مشكورة على تشجيعك لي ما يزيدني صرامة و عزم في اثراء المنتدى بمواضيع تفيد العامة
و السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
didou
عضـو فعـــال
عضـو فعـــال


أوسمــة العضــو :
ذكر
عدد الرسائل : 90
العمر : 26
البلد : algerai
تاريخ التسجيل : 02/07/2010

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الجمعة يوليو 02, 2010 10:55 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
oussama02
عضـو جديــد


ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 28
البلد : algerai
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الخميس ديسمبر 23, 2010 12:58 pm

من السبب في التحرش الجنسي الرجل ام المراه ام المجتمع ام الدوله علينا البحث عن السبب ام الحل فهو موجود لكن كيف نطبقه ان لم نعرف السبب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مايا99
عضـو جديــد


انثى
عدد الرسائل : 2
العمر : 45
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 24/12/2010

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الجمعة ديسمبر 24, 2010 6:09 pm

التحرش الجنسي ظاهرة إنسانية عالمية ، ليست فقط ظاهرة حكرا على الجزائيين فقد عرفتها الإنسانية منذ القدم ، لكن السبب الحقيقي فيها هو المجتمع ، وإحتقار الر جل للمرأة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كلمة حق
عضـو جديــد


ذكر
عدد الرسائل : 11
العمر : 38
البلد : المملكة العربية السعودية
تاريخ التسجيل : 02/01/2011

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الأحد يناير 02, 2011 10:40 pm

السلام عليكم
موضوع مهم ليس محصور بمجتمع معين بل بجميع المجتمعات سواء العربية او الغربية وليس له دين أو طائفة بل مشكلة عالمية وينبغي اخذ كافة الاجراءات لمنع مثل هذه الامور المؤسفة لأن من يفعلون ذلك هو اشخاص مرضى ويكمن علاج هذه المشكلة من خلال

* رفع وعي النساء بمعنى التحرش الجنسي وما هي حقوقهن باعتباره جريمة.
* رفع وعي الرجال بعواقب التحرش الجنسي علي النساء.
* تشجيع المجتمع بشكل واسع بأن يتدخل عند تعرض أي من النساء للتحرش.
* تحسين الآليات التنفيذية والقانونية من أجل حماية المرأة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زهرة الوادي
عضـو مشـارك
عضـو مشـارك


انثى
عدد الرسائل : 32
العمر : 34
الموقع : الوادي
البلد : الجزائر
تاريخ التسجيل : 15/11/2009

""
"مُساهمة"موضوع: رد: القنبلة الجديدة في الجزائر   ""الإثنين يوليو 18, 2011 12:32 pm

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
مشكور جدا أخي الكريم على هذا الموضوع المهم و الخطير و الذي كما قال أخي (كلمة الحق) أن العرب و الغرب كلهم يعانون الظاهرة على السواء
و لكن هناك شيء مهم أيضا أود قوله ، و هو أن هناك سرا كبيرا يجب أن تعلمه كل فتاة و إمرأة و هو أن العفة منبعها القلب و غذاؤها الإتصال بالله تعالى في كل لحظة و نفس، و لا يتأتى ذلك إلا بدوام ذكره ، سبحان الله إن لهذا الأمر سحر عجيب ، حيث و الحمد لله كنت دوما أرى المهابة في نظرات من يخاطبني ، و ما تلك إلا لحرصي على دوام صلتي به ، اللهم أدمها نعمة.
أعلم أن في كلامي شيء من اتهام المرأة بالتقصير ، و لكن برأيي أنها هي من تفتح عليها باب الفتنة ، و أنا في الدراسة و العمل ألاحظ مدى تبذل النساء و حرصهن على وضع الماكياج ، و استعمال العطر الذي نعت رسول الله صلى الله عليه و سلم بالزانية من تعطرت و خرجت من بيتها ووووو...لا يفهم من ذلك أنني ممن يرتدين البرقع كلا ، مع احترامي لمن ترتديه ، و لكنني مع التزامي بالحجاب أحب الأناقة و اللباس المحترم و الذوق الرفيع ، و ليس في ذلك حرج ما لم يكن به فتنة الناظر و جلب انتباهه إلى أماكن الفتنة من الجسد..و لكني أأكد أن هذا وحده لا يكفي بل لا بد من تحلي المرأة بخلق رصين و كرامة وعزة و همة عالية خاصة عندما تخرج من البيت، و إن ابتلاها بشيء خارج عن إرادتها - و هذا نادرا ما يحدث، فإنه امتحان لإيمانها ، فلتثبت و لتختر الله ، و أنا متأكدة من أنه سبحانه لن يخذل من اختاره .
أعلم كثيرا من النساء يتبذلن و عندما يتحرش بهن يبدين كأنهن حائرات لماذا يفعلون معهن ذلك و هن الطاهرات البريئات، و كما يقول المصطفى (صلى الله عيه و سلم) :المؤمن كيّس فطن.
هذا و الحق أقول أنه و إن تعرض لي أحدهم مرة بكلمة غير مؤدبة فإنه ما يلبث أن يخجل مني حياءً و احتراما بعد أن يتعامل معي قليلا ، و الفضل ليس لي بل لله وحده الذي يحفظ من آمن به و صدّقه ، و في الحديث الشريف (يا غلام ، احفظ الله يحفظك..) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم
أتوجه بهذه الكلمات الصادقات إلى الإخوة و الأخوات ، راجية من الله العلي القدير أن تقع في قلوبكم موقعا حسنا ، و لتعذروني إن أسأت التعبير أو إن احتمل كلامي شيئا مما يؤذي شعوركم ، غفر الله لي و لكم و يحفظنا جميعا و وفقنا لمايحبه و يرضاه
نصيحة: جربوا أن تخرجوا من البيت و أنتم على و ضوء و من استطاع أن يصلي ركعتين فليفعل ،ثم لا حظوا الفرق..

.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
aminekaza
عضـو جديــد


ذكر
عدد الرسائل : 5
العمر : 46
البلد : algerer
تاريخ التسجيل : 01/01/2012

""
"مُساهمة"موضوع: هناك عدة قنابل وليست قنبلة واحدة   ""الأحد يناير 01, 2012 7:25 pm

ان ما نعانيه اليوم هو بعدنا المفجع عن الانسان .
طرح الموضوع بهذه الطريقة فيه اجحاف في حق الرجال فالموضوع والردود سلطوا الضوء على الرجل كمذنب لكن دعونا نلقي نضرة من زاوية اخرى على واقعنا الحالى المعاش.
انا لا اعتقد بانه يوجد رجل تحرش بامراة محصنة جيدا بحيث لا يمكنك ان تنضر اليها من خلال انوثتها
ثانيا يجب ان نعلم بان الحرمان بشتى انواعه هو السبب الرئيس في استفحال هذه الضاهرة لا اقضد حرمان الرجل فقط وانما الحرمان للجنسين معا.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

القنبلة الجديدة في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العلوم القانونية و الإدارية :: القسم الترحيبى :: منتدى فضاء التحاور"-"
منتدى العلوم القانونية و الإدارية :: القسم الترحيبى :: منتدى فضاء التحاور"+"